×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

أمير منطقة الرياض يرعى الملتقى الأول لأسر الأشخاص ذوي الإعاقة

أمير منطقة الرياض يرعى الملتقى الأول لأسر الأشخاص ذوي الإعاقة
 يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض الملتقى الأول لأسر ذوي الإعاقة الذي تنظمه جمعية لأجلهم ويبدأ جلساته العلمية وورش العمل اليوم السبت وسيشرف أمير منطقة الرياض اختتام الملتقى غدًا الأحد بقاعة الملك فيصل في فندق الانتركونتننتال.

وعقدت جمعية لأجلهم لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة مؤتمراً صحفياً للإعلان عن الملتقى بحضور سمو الأميرة نوف بنت عبدالرحمن بن ناصر الفرحان آل سعود رئيسة مجلس إدارة جمعية لأجلهم والمشرف العام على الملتقى برعاية إعلامية من صحافيو الوطن.

وبدء المؤتمر بكلمة لسمو الأميرة نوف شكرت فيها الرعاية الكريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز حفظه الله أمير منطقة الرياض للملتقى وتشريفه بالحضور بالحفل الختامي كما رحبت بالحضور من الإعلاميين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وأسر الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأوضحت الأميرة نوف أن رؤيتهم في الجمعية هي بناء الإنسان وتنمية المكان وهذان الركنان هما الأساس في جودة الحياة، وقال: متى اهتم بالأشخاص ذوي الإعاقة وتنمية مهاراتهم واحتضانهم وتوفير الوصول الشامل لهم من خلال تهيئة الأماكن العامة والدوائر الحكومية والمنشئات عموماً فإننا سنكون ساهمنا في تنمية بلدنا الغالي تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 واختتمت الأميرة نوف حديثها مرحبة بكل صاحب رؤية وفكرة وقلم يسهم في تحقيق غايتنا لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة.

من جانبها تحدثت د. فايزة أبا الخيل رئيسة اللجنة العلمية للملتقى، بأن الملتقى يستمر لمدة يومين تتضمن جلسات علمية وورش عمل تشتمل على الاكتشاف المبكر للإعاقة يضمن النجاح بالمستقبل تغيير سلوك المجتمع بدون توعية دعم الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، الفكرية وتجارب ملهمة لأشخاص من ذوي الإعاقة حققوا قصص نجاح، وتعليم لمبادئ لغة برايل للمكفوفين، وطرق التواصل مع الصم بلغة الإشارة، وآليات التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة، موضحة أن المتحدثين من داخل وخارج المملكة من الأكاديميين والخبراء


image
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر