06:28 مساءً , الجمعة 19 يناير 2018

إيمان العجيمي من تصميم حبات الفستق إلى المجوهرات والأحجار الكريمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التاريخ 01-13-2018 09:21 مساءً
اخبار - عمر شيخ منذ نعومة أظافرها استهواها الفن فأخذت ترسم على كراسات الرسم بتلاوينها الخشبية المتواضعة إلا أنه قبل خمسة عشر عاماً بدأت في أخذ سلك طريقاً آخر ليغير مسار حياتها ويصبح مصدراً للرزق حيث تقول إيمان عبد الكريم العجيمي - مصمّمة مجوهرات وإحدى الأسر المنتجة منذ الصغر عشقت الرسم على الكراسة ومن ثم انتقلت هذه الموهبة للرسم على الألواح الخشبية بينما أثناء دراستي في المرحلة الثانوية انجهت للتصميم بحبات الفستق قبل نحو - ( ١٥ ) - عاماً مستطردة بالقول وبعد تخرجي من قسم كتاب والسنة حبيت أعمل امتداداً لموهبتي وأيضاً شغفي وحبي للاحجار الكريمة فحببت أن تشاركني هذه الأحجار تصاميمي التي أجلبها من تركيا لجودتها مبينة أن الرسم والابتكار في صنع أشياء ملموسة من العدم، هو حس يمتلكه كل مصمم في أي مجال من المجالات سواء في المجوهرات أو الأحجار الكريمة أوالأزياء أو الديكور لكن لابد لكل مصمم أن يتميز بشيء خاص به موضحة أن تصميم المجوهرات بشكل عام، لا بد من أن يجمع ما بين الحس الفني والحرفية في الوقت ذاته وأضافت العجيمي اقوم بتصميم السبحة اكسسوار في نفس الوقت يكون انتفاعها علي جهتين كما أقوم بالحفر علي الأحجار الكريمة والمجوهرات كما أنني أنني ابتكرت تصاميم علي لوحات بالأسلاك والأحجار الكريمة فكانت فكرة جديدة لي فرغبت الخوض فيها وطموحي أكبر في أن اوصل للعالمية وتوصل تصاميمي لخارج المملكة وأن يكون لها شعار خاص بطابع مكي يمثل جميع تصاميمي من السبح والإكسسوارات والأحجار المنقوش عليها بطريقة إحترافية مميزة موضحة أنها تعتبر أول مصممة تستخدم آلةالحفر والكتابة علي الأحجار بطريقة مميزة مؤكدة أنها تطمح في المزيد من الأفكار والتقدم.
وأفادت العجيمي أن هناك العديد من العوائق التي تواجه الإسر المنتجة بصفة عامة والمصممات بصفة خاصة أبرزها نقص التمويل لمشروعاتهم الإنتاجية وصعوبة التسويق بالإضافة إلى عدم وجود معارض وبازارات بكثرة في مكة المكرمة كذلك ندرة الجهات التدريبية المتخصصة لهم كما ينبغي إيجاد برامج عملية لدعم وتنمية الأسر المنتجة
بواسطة : التحرير2
أرسل

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET