06:35 مساءً , الأحد 22 أكتوبر 2017

العناية بالحرمين بالعهد السعودي الزاهر تميّز بالشمول وتفرد بالتنوع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التاريخ 09-23-2017 10:13 مساءً
اخبار - عمر الشيخ شارك سعادة المستشار ومدير عام العلاقات العامة بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الاستاذ احمد المنصوري بكلمة عن اليوم الوطني 87 قال نرفع لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، والشعب السعودي ، والأمة الإسلامية ، التهنئة بمناسبة الذكرى السابعة والثمانين لتوحيد المملكة العربية السعودية ، و يطل علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني ، ذكرى اليوم الخالد ، والوقفة الشجاعة التي وحد فيها الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه هذا الكيان العظيم استطاع بفضل من الله ثم بحكمته وحنكته أن يوحد البلاد ويرقى بشعبها ويرسم تلك الصورة المشرقة التي خرجت فيها الجزيرة العربية من أمم متناحرة وقبائل متفرقة إلى أمة موحدة قوية متماسكة ومتلاحمة قيادة وشعبا غنية برجالها الأبطال البواسل وبإسهامها الحضاري وفخورةً بتاريخها مسطرةً خطوات المجد والعلياء ، وواصل أبناؤه الملوك من بعده مسيرة العطاء بخطى ثابتة لاستكمال البناء متخذين الإسلام منهج حياة مخلصين العمل لله ، يتعاملون بتقوى الله ، ويتمسكون بثوابت الدين والشريعة السمحة ، وأصبح الوطن مركزاً مرموقاً على المستوى السياسي والاقتصادي والثقافي والإنساني والاجتماعي ، من خلال المحافظة على ثوابته كدولة إسلامية لها أهميتها العظمى كمهبط للوحي وقبلة للمسلمين ، ودورها المشهود في خدمة الحرمين الشريفين والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية و الدولية العادلة .
وتتواصل مسيرة البناء عاماً بعد عام في كافة شؤون الحياة لتتواصل معها مسيرة الخير في عهد ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - الذي تشهد المملكة في عهده رسم مستقبل مشرق من خلال رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 اللذان يشكلان انطلاقة بداية لدولة عصرية تنسجم في إنجازاتها مع الدول المتقدمة وتتلاءم في معطياتها مع طموحات أبناء الشعب السعودي المستقبلية لخير ونماء الوطن والمواطن والعناية بالحرمين الشريفين وقاصديهما خلال العهد السعودي الزاهر غير مسبوق فهوأكثر من أن يحصى فلقد تميز بالشمول ، وتفرد بالتنوع ، وازدان بالإتقان في التنفيذ وجودة البنيان والإنفاق بسخاء , فشهد المسجد الحرام والمسجد النبوي توسعات متتالية وخدمات متطورة وعناية فائقة .
ولقد أنعم الله على المملكه بالأمن الوارف ، والمكانة السامقة ، والذكرى العابقة تحت ظل قيادة راشدة التي جعلت للحرمين الشريفين أعظم مكانة وحملت على عاتقها خدمة الإسلام والمسلمين في إيمان منها بمكانتها الإسلامية ، وعمقها التاريخي ، فهي مع المسلمين في أصقاع المعمورة نسأل لله عز وجل بأن يعود هذا اليوم أعواماً عديدة وأزمنةً مديدة وأن يحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله
بواسطة : التحرير3
أرسل

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET