06:52 صباحًا , الخميس 21 فبراير 2019

تقرير أمني سري : لم يذكر خاشقجي بالمراسلات بين الأمير محمد ومستشاره السابق

جمال خاشقجي والنائب العام سعود المعجب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التاريخ 02-08-2019 09:22 صباحًا
اخبار - الرياض أكد التقرير السري الذي نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية ما نسب سابقا لوكالة المخابرات المركزية الأميركية بأن الاتصالات الهاتفية التي تمت بين الأمير محمد بن سلمان والمستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني لم تتطرق لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وقال التقرير الذي راجعته الصحيفة الأميركية إن الرسائل المتبادلة بين ولي العهد وسعود القحطاني التي استشهدت بها وكالة المخابرات المركزية، لم تتطرق للصحفي جمال خاشقجي
يذكر أن هذا التقرير السري تم إعداده للنائب العام الشيخ سعود المعجب من قبل شركة كرول الأمريكية ، وهي شركة تحقيقات أمنية كبرى في الولايات المتحدة الأمريكية وقال الصحيفة أن الرسائل المتبادلة بين الأمير محمد بن سلمان و سعود القحطاني في الثاني من شهر أكتوبر وهو اليوم الذي قُتل فيه جمال خاشقجي لم يكن لها علاقة بالصحفي المذكور ولا بمقتله بحسب ما صرحت به الصحيفة بعد مراجعة مسودة التقرير هذا ويأتي فحص هذه الرسائل تحديداً لأنها هي محل التشكيك ومبعث الاتهام بالإعلام الغربي منذ حدوث حادثة القتل ولذلك جاء طلب النائب العام أن تُفحص تلك الرسائل من قبل جهة مختصة ومحايدة ومحل ثقة الجميع.
يذكر أن أحد الأدلة التي نُسبت إلى تقرير تقييم لوكالة المخابرات الأميركية عالي السرية هو وجود نفس الرسائل التي فحصتها الشركة الأمنية.
واعترفت المخابرات الامريكية بالتقري الذي صدر في شهر نوفمبربأنهم كانوا على علم بالاتصالات لكن لم يكن لديهم تفاصيل بمحتوى تلك الاتصالات
هذا وركز تقرير شركة كرول الأمريكية على فحص الهواتف المحمولة للمستشار السابق للأمير محمد بن سلمان.
الجدير بالذكر أن فحص شركة كرول الأمريكية كشف عن وجود 11 رسالة أُرسلت من قبل الأمير محمد بن سلمان للمستشار سعود القحطاني يوم 2 أكتوبر2018 وهي تلك الرسائل التي ورد ذكرها بتقييم وكالة المخابرات المركزية بالإضافة إلى 15 رسالة أرسلها القحطاني للأمير محمد بن سلمان في نفس اليوم
وقالت كرول في تقريرها إن الرسائل لم تتضمن أي إشارات واضحة أو يمكن تحديدها عن جمال خاشقجي وأضافت أنه لم نكتشف أية مؤشرات لوجود تلاعب بالبيانات التي تم تحليلها أو حذفها أو تغييرها وأضافت الشركة أنها وجدت رسالة واحدة تم حذفها من هاتف القحطاني والتي اكتشفت الشركة لاحقا بأن المستشار القحطاني قام بإرسال تلك الرسالة ومن ثم أدرك أنها احتوت على خطأ مطبعي فقام بحذفها وإرسال رسالة مصححة حسب ما تم ابلاغهم به من قبل النائب العام السعودي.
وبحسب التقرير فإن الرسائل التي تم العثور عليها وبلغ عددها 11 رسالة والتي تم ارسالها من الأمير محمد بن سلمان للمستشار سعود القحطاني تتعلق بأموراً عادية نسبياً بما في ذلك مكالمة أجراها الأمير في ذلك اليوم مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشير.
كذلك احتوت الرسائل المرسلة من المستشار سعود القحطاني للامير محمد بن سلمان عدد من الموضوعات ومنها الترجمة المناسبة لخطاب ألقاه زعيم أجنبي وبيان صحفي قادم حول التزام السعودية بالطاقة الشمسية.
هذا وقد نفت المملكة مراراً علم ولي العهد بمقتل جمال خاشقجي الذي أقام في الولايات المتحدة الأميركية حيث كان يعكف على كتابة مقالات تنتقد المملكة في صحيفة "واشنطن بوست" وغيرها. وقالت المملكة إن وفاته كانت نتيجة لعملية مارقة والتي بسببها وجه النائب العام الشيخ سعود المعجب التهم إلى 11 شخص متهم في هذه القضية وقد باشرت الجهات المعنية بالمملكة المحاكمة للمدعى عليهم وذلك في الأسبوع الأول من يناير بعد توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الذي أمر بفتح تحقيق عاجل في ملابسات الجريمة.
يذكر أن النائب العام الشيخ سعود المعجب استعان بشركة أميركية معروفة في مجال التحقيقات الأمنية وهي شركة كرول وكلفها بفحص مراسلات الواتساب التي سبق التطرق إليها في الصحافة، ومنها ما نقلته صحيفة "وول ستريت جورنال" عن تفاصيل تقييم وكالة المخابرات المركزية في الأول من شهر ديسمبر، ويعود تاريخ مسودة التقرير الخاص بالشركة إلى الخامس من شهر يناير.
وسبق للنائب العام أن ذكر أنه تم إرسال مذكرتي إنابة قضائية إلى النيابة العامة في تركيا
أرسل

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET