01:49 مساءً , الخميس 17 أكتوبر 2019

التحالف يستهدف مواقع للحوثي في عدن وتعز و عمران .. والحراك الجنوبي يصر علي القتال حتي النصر

التاريخ 04-22-2015 09:02 مساءً
 قال شهود عيان ومصادر محلية إن طائرات التحالف العربي الذي تقودة المملكة العربية السعودية شنت مساء اليوم عدة غارات جوية استهدفت مواقع تابعة للحوثيين شمال وغرب مدينة عدن جنوب اليمن
ونفذ التحالف اليوم 12 ضربة جوية على الأقل منها خمس غارات في محافظتي لحج والضالع أسفرت عن مقتل العشرات من مليشيات الحوثي المتحالفة مع ايران.
و أصابت سبع ضربات جوية قواعد عسكرية حول مدينة تعز بعد سيطرة مقاتلين من الحوثيين على أحد المعسكرات وسط قتال ضار مع الجنود بداخله.
ونفذ طيران التحالف عدد من الغارات الجوية التي استهدفت عدد من المواقع التي تتمركز بها قوات موالية للحوثيين وصالح شمال غرب عدن.
وقال شهود عيان ان الطائرات قصفت تجمعات لقوات موالية للحوثيين على الطريق الرابط بين الوهط ومنطقة عمران غرب عدن.
وشوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من المواقع التي تعرضت للقصف.
ونفذت المقاومة الشعبية بدورها عدد من عمليات القصف التي استهدفت مواقع للحوثيين بخور مكسر .
قال مصدر في المقاومة ان القوات الموالية للحوثيين وصالح دفعت اليوم الاربعاء بتعزيزات عسكرية إضافية صوب مديرية نصاب وذلك بعد يومين من فشل حملة عسكرية سابقة تم الدفع بها .
وقال القيادي في الحراك الجنوبي خالد الفياضي ان المعلومات المتوفرة لديه ان هذه القوات دفعت بتعزيزات إضافية صوب مديرية نصاب .
وفشلت حملة عسكرية دفعت بها القوات الموالية للحوثيين صوب مدينة نصاب قبل يومين في الدخول إليها عقب تصدي المقاومة الجنوبية لها .
واكد مقاتلو المقاومة ، الأربعاء، إنهم سيواصلون قتال الحوثيين إلى أن يطردوهم من جنوب اليمن، فيما استمرت المواجهات العنيفة بين مقاتلي المقاومة الشعبية والحوثيين في عدد من المناطق بعدن.
وذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية" أن 27 حوثيا قتلوا في مواجهات عنيفة بين المليشيات الحوثية والمقاومة الشعبية في محافظة لحج.
كما أكدت المصادر أن مقاتلات التحالف العربي قصفت تعزيزات للحوثيين في المحافظة كانت متجهة نحو مدينة عدن، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية استهدفت مواقع للحوثيين في مدينة عدن.
وقصفت طائرات التحالف مقر اللواء 35 مدرع في تعز، بعد سيطرة مقاتلين تابعين لجماعة الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح عليه.
إلى ذلك، ذكرت مصادر أن طيران التحالف قصف تجمعات لقوات الرئيس السابق والحوثيين غربي تعز، بينما فشلت الطواقم الطبية في إسعاف الجرحى بسبب اشتداد المعارك وإطلاق الحوثيين وقوات صالح النار على سيارات الإسعاف.
من جانب آخر، قالت مصادر يمنية إن 65 من مسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم قتلوا في معارك بمديرية مجزر في محافظة مأرب، فيما قتل 10 من مسلحي القبائل قبل أن ينجحوا في السيطرة على نقطة حلحلان.
وأسر مسلحو القبائل 3 ضباط موالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، كما سيطروا على عدد من الآليات العسكرية التابعة لقواته.
الإفراج عن شخصيات يمنية
وفي نفس السياق، أفرجت جماعة الحوثي عن شخصيات عدة منها وزير الدفاع اليمني محمود الصبيحي، واللواء الركن ناصر منصور هادي شقيق الرئيس عبد ربه منصور هادي.
وأفرج الحوثيون أيضا عن وكيل جهاز المخابرات في عدن ولحج وأبين، وقائد اللواء 119 العميد فيصل رجب وذلك بعد أسابيع من احتجازهم.
وكان تحالف "عاصفة الحزم" قد قرر إنهاء العملية بعد تحقيق أهدافها العسكرية، إذ أعلن إطلاق عملية جديدة باسم "إعادة الأمل" سعياً لتحقيق الاستقرار في اليمن وتمكين الحكومة اليمنية من توسيع ممارسة مهامها على الأرض.
ونفى المتحدث باسم التحالف أن يكون توقف "عاصفة الحزم" يعني انتهاء العمليات العسكرية.
بواسطة : مدير التحرير
أرسل

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET