12:05 صباحًا , الجمعة 14 ديسمبر 2018
الوقاية من عدوى التلوث الجراحي
بواسطة : حنان الرشيدي
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعليقات 0
إهداءات 0
زيارات 909
أرسل
التاريخ 11-21-2018 07:18 مساءً
هل لديك عملية جراحية مجدولة قريباً؟
هل لديك فكرة عن عدوى التلوث الجراحي؟
ذكرت الدكتورة ماري بول كيني، المدير العام المساعد لدائرة النظم الصحية و الإبتكار .
{ينبغي أن لايصاب أي شخص بالمرض عند سعيه إلى طلب الرعاية الصحية أو حصوله عليها.
وتكتسي الوقاية من الإصابة بالإلتهابات الناجمة عن العمليات الجراحية أهمية كبرى دائما و أبدا، ولكنها مسألة معقدة وتستدعي اتخاذ طائفة من التدابير الوقائية وتمثل هذه المبادئ التوجيهية أداة قيمة لحماية المريض}.
ماهي عدوى التلوث الجراحي (Surgical Site Infection)؟
هي العدوى الجراحية التي تحدث بعد إجراء العمليات الجراحية وتعتبر إحدى أهم العدوى المُرافقة للرعاية الصحية في العديد من البلدان، تأتي في المرتبة الثانية بعد إلتهابات المسالك البولية، وتسبب مضاعفات كثيرة. كما تتسبب في حالات الوفاة إذا ما حدثت العدوى بشكل عميق في مكان التدخل الجراحي أو إذا وصل الميكروب المسبب للعدوى إلى مجرى الدم مسبباً تسمم الدم ومؤدياً إلى فشل الأعضاء.
ماهي طرق الوقاية من عدوى التلوث الجراحي (Surgical Site Infection)؟
*هل تعلم أنك كمريض تستطيع أن تساهم في التقليل من نسبة الإصابة بعدوى التلوث الجراحي إذا قمت بالآتي:
1. الحرص على الاستحمام بصابون مطهر في الليلة السابقة للعملية الجراحية، و أخذ حمام خفيف قبل وقت العملية الجراحية المجدولة.
2. إذا كنت من المدخنين من المحبذ إيقاف التدخين أو التقليل منه قبل موعد العملية الجراحية، هناك طرق مختلفة تساعد بذلك اسأل طبيبك المعالج عنها.
3. اتبع التعليمات بشأن المضادات الحيوية و أوقاتها سواء قبل أو بعد العملية الجراحية.
4. احرص على قيام الطاقم الطبي الذي يتولى رعايتك بتنظيف أيديهم بالماء والصابون أو مطهر اليدين بأساس كحولي، ولا بأس من سؤالهم وتذكيرهم.
5. احرص على تناول الأطعمة الصحية بعد العملية الجراحية والعناية بالشق الجراحي وفقا للتعليمات المعطاة.
كما يجب على المستشفى والطاقم الطبي القيام بما يلي:
1. يجب عليهم الالتزام بتنظيف اليدين بالماء والصابون أو مطهر اليدين بأساس كحولي.
2. يجب تنظيف الموضع الجراحي بعناية بمحلول مطهر، وتغطية جسم المريض كاملاً بغطاء معقم عدا المكان الذي ستتم فيه الجراحة.
3. يرتدي أفراد الطاقم الجراحي زياً طبيا معقما وأردية جراحية ذات أكمام طويلة، وأقنعة وأغطية للرأس والأحذية وأيضاً قفازات معقمة.
4. يجب تسخين سوائل الحقن الوريدي ورفع درجة حرارة غرفة العمليات وتقديم بطانيات دافئة للمحافظة على درجة حرارة الجسم أثناء العملية الجراحية حيث أن إنخفاض درجة حرارة الجسم تمنع وصول الأكسجين إلى الجرح وبالتالي يكون من الصعب محاربة الإلتهاب.
5. متابعة مستويات السكر بالدم للتأكد من بقائه في المعدل الطبيعي، فارتفاع مستوى السكر في الدم يؤخر الشفاء ويزيد من إحتمالية الإصابة بالعدوى.
6. يوجد مصفيات خاصة للهواء داخل غرف العمليات ذات تدفق موجب تمنع دخول الهواء الغير مصفى إلى داخل غرفة العمليات.
7. يجيب تغطية الجرح بعد الجراحة بضمادة معقمة لمدة يوم أو يومين و اتباع النصائح الطبية للطريقة الصحيحة للعناية بالجرح بعد ذلك.
مما سبق نستطيع أن نتبين أن هذا الموضوع شديد الأهمية وينبغي التعاون بين المريض والطاقم الطبي والمنشأة الطبية وبذل الجهود للتقليل من نسبة الإصابة بعدوى العمليات الجراحية، سائلة من الله السلامة والصحة للجميع.


التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

القوالب التكميلية للمقالات


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET