11:20 صباحًا , الجمعة 22 نوفمبر 2019
أمير في حجم وطن !!!
بواسطة : فارس بن عجل
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعليقات 0
إهداءات 0
زيارات 821
أرسل
التاريخ 10-23-2019 09:15 صباحًا
على قَدْرِ أهْلِ العَزْم تأتي العَزائِمُ وَتأتي علَى قَدْرِ الكِرامِ المَكارمُ ******* وَتَعْظُمُ في عَينِ الصّغيرِ صغارُها وَتَصْغُرُ في عَين العَظيمِ العَظائِمُ
تشرفنا بلقاء صاحب السمو الأمير منصور بن محمد آل سعود محافظ حفر الباطن (حفظه الله ورعاه )، على حفل عشاء برعاية سموه ، وكان الحضور من أهالي المحافظة من شيوخ و أعيان و رجال أعمال وإعلاميين حضروا من جميع أنحاء المملكة ومن دول الخليج العربي ،
جميعهم جاؤوا محبة و إجلالا لهذا الأمير الشاب الذي ضرب أروع الأمثلة بما قام به شخصياً بسعيه الدؤوب إلى(( إصلاح ذات البين ...)) ، وكذلك بذله للجهد الكبير و الجلي للعيان و البصمات الواضحة على نطاق المحافظة ، و قد صنع الإنجاز فيها بشكل واضح في كل المجالات العملية والإدارية !! ولا يمكن نكرانه ـ إلا من جاحد ـ .
وحتى هموم أبناء المنطقة ، شاركهم بمسراتهم وأحزانهم و أعطاهم كل وقته ، حيث يلتمسُ حاجياتهم .
و قد نجح مؤخرا في إصلاح ما بين أسرتين كريمتين من هذا الشعب الوفيَّ منذ عقد من الزمن ، حاول كثير من أهل الخير و شيوخ القبائل والأمراء أيضاً ولكن لم توفق مساعيهم ، فأبت عزيمة هذا الأمير إلا أن يوفق مابينهما خلال عقد صلح ، فهذا ياسيدي (الإصلاح من أجّل أعمال المرسلين) هذا لا يستغرب من ولاة أمرنا ، فهم من مدرسة أسطورة الزمن صاحب الجلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود . طيب الله ثراه الذي وحدنا في هذه الأرض الطيبة وجمع شتاتنا و أسس كياننا وحافظ على مقدساتنا ، ثم استخلف علينا من بعده ولاة أمر لا يبتغون سوى مرضاة الرب في العدل والمساواة و إصلاح ذات البين وهذا ليس من باب المبالغة بل هو من باب العرفان وإحقاقاً للحق .
وطالما كتبت بقلمي هذا المتواضع في الصحافة المحلية ياصاحب السمو عن إنجازاتكم الرائدة وما تحقق بالعمل الدؤوب ، وطالما أثنيت بقلمي على الثقة الملكية المتجددة لتوليكم هذه المحافظ المميزة بكل شيء، هذه الثقة النابعة من قناعة تامة بكم ومن تحقيقكم لما تصبو إليه القيادة والحكمة في جعل المحافظة في مصاف المحافظات أو تناهز إمارات المناطق الأخرى المتقدمة في كل المجالات في زمن قياسي جداً !! وهو ما تحقق فعلاً.
معبراً عن شكري وبالغ اعتزازي، كأحد أبناء هذا البلد الطيب وأثناء حضوري ومشاهدتي ومن ضمن الحضور عن قرب في ذلك الحفل ،أثلج الصدور للقاءكم، وأشعر بالفخر مما أشاهده وأسمعه و أراه، كيف تحاور رجال الإعلام والإعلاميين ، كشاهد بأنك ((رجل دولة بكل ماتعنيه الكلمة!! )) ، لهذا المنصب وأنكم يا سيدي أهل للثقة الملكية وأنها أصابت الإختيار، وأنكم خير من يمثل حكومتنا الرشيدة الحريصة على مصلحة المواطن أولاً وأخيراً، ممثلة في صاحب السمو الملكي الأمير / سعود بن نايف آل سعود أمير المنطقة الشرقية( حفظه الله ورعاه )ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود (حفظه الله ورعاه )
الذي دائماً وأبداً ما يؤكد ويوصي بالمواطنين خيراً، ورفعة لهذا الوطن العزيز المعطاء، وولاء للقيادة الرشيدة.
سددكم الله على طريق الخير ورفعة المملكة عالياً في مصاف الأمم المتقدمة، وسدد الله خطاكم ووفقكم لما تسعون .
وأختم المقال بما بدأت به: بأن يسمح لي سموكم (من لا يشكر الناس لا يشكر الله)


التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

القوالب التكميلية للمقالات


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET